السؤال مائة وثلاثة وثمانون : بماذا تكفر السيئات؟

السؤال مائة وثلاثة وثمانون : بماذا تكفر السيئات؟

فريق عمل الموقع

السؤال مائة وثلاثة وثمانون  : بماذا تكفر السيئات؟


الإجابة: قال الله تعالى: (إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما) [النساء: 31]
وقال تعالى: ( إن الحسنات يذهبن السيئات) [هود: 114] فأخبرنا الله تعالى أن السيئات تكفر
باجتناب الكبائر وبفعل الحسنات، وكذلك جاء في الحديث: «وأتبع السيئة الحسنة تمحها» (١)
وكذلك جاء في الأحاديث الصحيحة أن إسباغ الوضوء على المكاره، ونقل الخطا إلى المساجد والصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان وقيام ليلة القدر وصيام عاشوراء وغيرها من الطاعات أنها كفارات للسيئات والخطايا، وأكثر تلك الأحاديث فيها تقييد ذلك باجتناب الكبائر، وعليه يحمل المطلق منها فيكون اجتناب الكبائر شرطا في تكفير الصغائر بالحسنات وبدونها.

١- حسن

مقالات مرتبطة بـ السؤال مائة وثلاثة وثمانون : بماذا تكفر السيئات؟